الملحم : مدونة سورية تواكب احدث الأخبار على الساحة السورية والعربية

صك البراءة للسوريين .. وتنكشف الواحدة تلوى الاخرى

بتاريخ 4/06/2011 بواسطة Melhem


ستسقط ادعاءات كثيرة غايتها سوريا الاسد كما سقط الصديق

كشف تلفزيون "الجديد" الاثنين 14/3/2011، عن محضر جلسة تحقيق مع محمد زهير الصديق أجريت معه في 23 آذار 2006 من قِبل المحقق بيتر لينكسون بحضور معاونيه معن سلمان وستيفن ويسبي والمترجمة فضلاً عن محامي الصديق.

في الجلسة يلفت المحقق حسبما ذكر موقع "النشرة" اللبناني نقلاً عن "الجديد"، نظر الصديق إلى احتمال تحوله إلى متهم بالمشاركة في الجريمة، فيستشيط الصديق غضبا ويحدث الحوار التالي:

المحقق: أود أن أذكرك أنه واستنادا إلى المعلومات المتوافرة لدينا، فأنت قد تكون مشاركا في جريمة يعاقب عليها قانون الجمهورية اللبنانية.

الصديق: لن اقبل الإدلاء بأي معلومة إلا بصفتي شاهد، وفي اللحظة التي اشعر فيها إنني متهم سأمتنع عن كل شيء، فهل أنتم مستعدين للبدء.

المحقق: قبل أن نبدأ ونظرا إلى ما قلته، وكي لا نتهم بأننا نخادعك أعود وأقول لك أنه وبناء على ما لدينا من معلومات فأنت قد تكون مشاركا بالجريمة.

الصديق: غذا بالنسبة إلى، أنا توقفت عن التعاون وانتهى الأمر وهذا الكلام غير مقبول، أنا كنت هناك بصفتي ضابط استخبارات وثبتوا أنني شاركت بالجريمة وسأعطي صك براءة لكل السوريين واللبنانيين الذين اتهمتهم في أقوال السابقة، وإلا فعليكم أن تعتقلوا كل مدني أو عسكري كان متواجدا في موقع الجريمة، وبالنسبة إلي أنا توقفت عن التعامل وليقدموا كل ما لديهم ضدي إلى المحكمة وأنا آسف على كل ما أدليت به من معلومات للجنة التحقيق وأمامكم الآن أتراجع عنها إذا لم أحصل على ضمانات بأنه سيتم التعاطي معي بصفتي شاهد فأنا لم أدمر نفسي وبيتي وعائلتي حتى أكون متهما، إضافة إلى ذلك فأنا لدي معلومات أريدها أن تسجل وهي تؤكد عدم استقلالية المحكمة.

وهنا يتدخل مساعد المحقق معن سليمان ليقول للصديق: بإمكانك أن تبقي المستندات معك.

فيقول الصديق: لا أنا لدي مستندات رسمية تثبت أن لجنة التحقيق ليست مستقلة، وأنها كانت تعمل ضد نفسها وضدي شخصيا ليست حيادية ولا مستقلة وإنها كانت تعمل ضد نفسها وضدي شخصيا وفبركت كل الاتهامات بشكل مباشر ولدي ما يثبت ذلك، وينسف صدقية لجنة التحقيق وأنا لدي تسجيلات بصوتك يا سيد معن وأنت تقول لي شخصيا، أن لجنة التحقيق سترسل الي شخصا يلقنني ما يجب ان اقول في المحكمة وهذا ليس من حققك، كما أن السيد آندي أعطاني ظرفا فيه مبلغ من المال، أطالب بأن ترفع البصمات عنه ليتبين صحة كلامي ، وما دامت الأمور هكذا فلتفتضح كلها.

ولفت "الجديد" إلى أن هذا يدل على أمرين إما أن الصديق يكذب ولم يملِ عليه احد ما يقول وإما انه لا يكذب وهناك من أملى عليه ما يقوله بالتالي تصبح شهادته باطلة.




Bookmark and Share

ردود على "صك البراءة للسوريين .. وتنكشف الواحدة تلوى الاخرى"

أترك تعليقا

تـــابعنا عـــــــلى

-- Yousef Melhem | 

سجل اعجابك بالمدونة

Almelhem

.

Almelhem

....
-----------
0 Subscribe to ِAlmelhem by Email