الملحم : مدونة سورية تواكب احدث الأخبار على الساحة السورية والعربية

جمال الجراح النائب عن المستقبل نجا من الإعتقال

بتاريخ 4/12/2011 بواسطة Melhem



مصادر إسرائيلية : جمال الجراح النائب عن المستقبل نجا من الإعتقال وأعضاء الشبكة المعتقلين هما أبني عمه علي الجراح وشقيقه يحيى
الخبر من ملف العضو جمال وهم من ارشيف اسرائيل في
نوفمبر, 2008

أكدت مصادر إسرائيلية مطلعة لفيلكا إسرائيلي أن الموساد فقد الإتصال بعنصرين مهمين في شبكة للرصد تعمل بإمرة النائب في البرلمان اللبناني جمال الجراح الذي نجا من الإعتقال بسبب الحصانة التي يتمتع بها عدا أن أللبنانيين لا يعتقلون السياسيين العملاء للموساد وإلا لفرغ الطبقة السياسية من كثير من رموزها وأولهم سمير جعجع وداني شمعون وأمين الجميل الذي يقدم تعازيه الحارة كل سنة لعائلة رابين بالإتصال مباشرة في ذكراه السنوية.

المعتقلان هما علي الجراح إبن عم النائب الجراح وشقيقه يحيى وهما سقطا في الفخ على يد جهاز المخابرات العسكرية الآن وليس منذ سنتين مثلا علما بأن الإسرائيليين علموا من خلال معلومات داخلية بأن الشبكة كشفت منذ حرب تموز بسبب تحركاتها لملاحقة المواكب الذاهبة والشاحنات القادمة من سوريا وقد تم رفع تقارير عن تحركات هذه الشبكة إلى قيادة الإستخبارات ولكن العميد غسان بلعة نائب رئيس الإستخبارات السابق قدم تغطيته للشبكة بسبب وجود النائب الجراح فيها فضلا عن أن بلعة كان ولا يزال من المتعاونين مع الإستخبارات الدولية الداعمة لتيار الحريري وهو منه وهذه الأجهزة تنسق بشكل يومي مع الموساد وتحمي شبكاته .

مسؤولين في الموساد الإسرائيلي صرحوا لصحافيين إتصلوا بهم بأن لا تعليقات لديهم حول الموضوع ولم يدلوا بأي معلومات مفيدة كما هي عادتهم في مثل هذه الحالات ولكن الكولونيل أوري لافور وفي إتصال لفيلكا معه أكد بأن شبكات عدة للموساد تم كشفها خلال الحرب بعد أن ضغط عليها مشغلوها فوق العادة وخاطروا بها للحصول على نتائج حاسمة خلال الحرب وأن ما دعا الموساد لعدم الطلب من هذه الشبكة بالذات الهرب أو الإنسحاب إلى إسرائيل هو وجود غطاء سياسي وأمني لها من قبل النائب جمال الجراح الذي من المستحيل أن يعتقل نظرا لأنه رجل مقرب من سعد الحريري ولو كان الموضوع يتعلق بإعتقال العملاء والمتعاملين مع إسرائيل لكان الجيش إعتقل كل المجموعة المحيطة بسعد الحريري .

أما عن سبب كشف المجموعة رغم الغطاء الذي تتمتع به سأل أوري لافور بخبث ::


من هم الذين إعتقلو جواسيس الموساد ؟؟مضيفا بأن بلعة أجبر على ترك منصبه ولم يعد له أي نصير في المخابرات بعد أن خسر نفوذه أيضا في تيار المستقبل وفي الجيش على السواء ، فسليم دياب يحمل أمام سعد الحريري العميد بلعة مسؤولية الفشل في السابع من أيار مايو وفي الجيش هناك حظر شامل على إتصال بين الضباط وبين بلعة بسبب الغضب الشديد والكراهية التي يكنها قائد الجيش السابق والرئيس الحالي ميشال سليمان لغسان بلعة بسبب قيام الآخير بعد أحداث السابع من أيار مايو بتشكيل ما يشبه العصابة الطائفية من ضباط سنة في الجيش سعى بلعة لدفعهم إلى التوقيع على إستقالة جماعية لهم لولا تدارك سليمان للأمر وتهديده بفضح غسان بلعة على الفضائيات وفوق صفحات الصحف.
قلنا له ولكن الجيش اللبناني هو من إعتقلهم فقال :



جيش لبناني بدون غسان بلعة ليس هو نفسه وغسان بلعة نائب مدير المخابرات فيه.



المحلل السياسي لفيلكا إسرائيل د. يتسحاق ساراي لفت نظره أن إسم النائب الجراح تردد أيضا في العام 2001 حين تعرف العالم عليه مقيما لعزاء لمناسبة مقتل إبن أخيه زياد الجراح أحدإرهابيي الطائرة الثانيةالتي ضربت البرجين في نيويورك مضيفا :

لو كان هناك من يبحث عن الحقيقة حول أحداث الحادي عشر من سبتمبر فيجب أن يحقق في موضوع العلاقة المشتركة بين القاعدة والموساد عبر جمال الجراح وأقربائه ....اليس غريبا أن إبن أخيه يضرب البرجين وإبني عمه يتجسسان للموساد!!!




Bookmark and Share

ردود على "جمال الجراح النائب عن المستقبل نجا من الإعتقال"

أترك تعليقا

تـــابعنا عـــــــلى

-- Yousef Melhem | 

سجل اعجابك بالمدونة

Almelhem

.

Almelhem

....
-----------
0 Subscribe to ِAlmelhem by Email