الملحم : مدونة سورية تواكب احدث الأخبار على الساحة السورية والعربية

شاهدان مبصران من أبناء حمص يفضحان التضليل الإعلامي لقنوات الفتنة

بتاريخ 5/02/2011 بواسطة Melhem


ضمن سلسلة تضليلاتهم الإعلامية لخدمة الأغراض الصهيونية الدنيئة وبث الفتنة بين أبناء الشعب العربي السوري الواحد وزعزعة الوحدة الوطنية التي لم تعرف يوماً إلا كالبنيان المتراص الذي يعبر عن وعي المواطن السوري والتزامه بقضايا وطنه وأمته عمدت عدة وسائل إعلامية فضائية غربية المنشأ صهيونية المرمى إلى محاولات انتحال شخصيات لمواطنين سوريين

شرفاء يشهد لهم بوطنيتهم وبإخلاصهم وبتفانيهم في عملهم الإنساني لخدمة الوطن وأبنائه على حد سواء . وتأتي تلك المحاولات لتعزيز فبركاتها وكذبها وخداعها للرأي العام العالمي كما يجري في سورية ولكنها باءت بالفشل وليس هذا فحسب بل تعرت أمام وعي والتزام الشعب العالمي عموماً والعربي خصوصاً وسقطت مصداقية تلك الوسائل المغرضة أمام إصرار ووحدة الشعب في سورية . وكثيراً ما شاهدنا على شاشة الفضائية السورية ومحطة الدنيا مواطنين اتصلوا أو حضروا بأنفسهم يؤكدون أن أسماءهم تم انتحالها واستخدامها كشهود عيان أو كإعلاميين أو حتى كمواطنين عاديين في بث ونقل أحداث إلى الفضائيات المزعومة عن طريق الهاتف.. ومن محافظة حمص ورد على شاشات العربية والجزيرة والوصال اتهام واضح وصريح لعدد من الأطباء خاصة ممن يعملون في المشفى الوطني وقد التقت العروبة الدكتور ميسر شعبان أحد الأطباء العاملين في قسم الاسعاف والطوارئ بالمشفى والذي اتهم بالتعاون مع طاقم التمريض بالإجهاز على الجرحى من المتظاهرين وتشويه جثثهم فقال : أن مجمل ما اتهمت به جملة وتفصيلاً ادعاءات كاذبة خاصة ما عرضته قناة الفتنة - الوصال‏

- فالمشفى الوطني يقوم باستقبال المرضى على مدار 42 ساعة واسعاف الجرحى بغض النظر عن هوياتهم كذلك الأمر في المشافي الخاصة . وتجدر الإشارة إلى أنه وبسبب ارتباكهم وسقوط أوراقهم كاملة لبث الفتنة أخذوا يتخبطون في فوضى كبيرة تؤكد فشل مخططهم وتدحض ادعاءاتهم فقد لجأ هؤلاء السفلة إلى استخدام اسمي كدليل يتشبثون به وليثبتوا مصداقية ما يدعون حيث أخبرني أصدقائي بأن اسمي ورد على شاشة بعض قنوات الفتنة وعلى الفيس بوك .. عندها قمت بمراسلة قناة الدنيا لتوضيح وتبيان موقفي وكشف ادعاءاتهم المفبركة وأود إثبات ذلك من خلال القول بأنني شخصياً وبسبب وضع صحي معين قد تم اعفائي ومنذ أكثر من عامين من مناوبات الطوارئ بالمشفى الوطني وأنا لا أداوم في قسم الاسعاف فمن أين جاؤوا بادعائاتهم المفبركة هذه .؟! مع الإشارة إلى أنني لست من رواد الانترنت ولا أشاهد بالمطلق تلك القنوات المغرضة وأتمنى على كل مواطن حريص على أمن وطنه حذف تلك المحطات التي تختبئ وراء شعار اكذب اكذب حتى تصدق ما كذبته . إن مهنة الطب مهنة إنسانية بالمطلق والطبابة في سورية مجانية ولا يمكن لأي طبيب وتحت أي ظرف أن يقوم بالإجهاز على الجرحى حتى أثناء الحروب فالمصاب أو الجريح كائناً من كان يعالج فكيف إذا كان هذا الجريح مواطن سوري .. إنني بهذه المناسبة أؤكد احترامي ومحبتي وانتمائي لأعز وأجمل وطن .. سورية ... وأقولها باسمي واسم زملائي الله وسورية .. وبشار وبس .. وسورية الله حاميها . كما التقت العروبة الدكتور محمد عبد الرحمن فقال : اتصل بي أصدقائي يقولون إن اسمي ظهر على قناة الجزيرة والعربية كشاهد عيان من مدينة حمص يقول بأنه يشاهد قوات الأمن السورية تطلق النار على المتظاهرين السلميين في أحياء الزهراء وباب تدمر وبابا عمرو . عندها استهجنت ما سمعت به واتصلت مباشرة بنقابة أطباء الأسنان وتأكدت بأنه لا يوجد اسم لطبيب أسنان بهذا الاسم في حمص ثم اتصلت بالتلفزيون العربي السوري وبقناة الدنيا وقد لبوا الاتصال مشكورين وتحدثت عما جرى معي ووضحت موقفي بأنه انتحال لإسمي ولمهنتي لاستكمال مسلسل الزور والبهتان الذي تبثه تلك الفضائيات الصهيونية بهدف زج الطاقات الوطنية على المستويين الفردي والوطني في مسلسل إجرامها البغيض والغاية هنا هي أكبر وأكثر بكثير من أن تكون شخصية .. بل هي في جوهرها تخريب وزعزعة أمن واستقرار من خلال أدوات رخيصة مأجورة عميلة للخارج ولذيوله . إنني قليلاً ما أتعامل مع الانترنت كما أنه ليس لدي صفحة فيس بوك والمضحك في الأمر أنه قد تم فتح صفحة فيس بوك خاصة باسمي من قبل المأجورين الخونة لا علم لي بها لدي عنوان الكتروني لوجود شركات تأمين خاصة بالعمل .واختتم بالقول أن الوعي الذي يتسم به أبناء الشعب العربي في سورية كفيل بدحض الأكاذيب وفضحها وتعريتها أمام الرأي العام العالمي وهذا دليل قاطع على تآمر وخيانة كثير من الأطراف التي باعت روحها رخيصة للصهيونية والمؤامرة التي يتعرض لها قطرنا الحبيب واضحة وكبيرة هي أكبر بكثير من الغطاء الذي تستر به وراء الاصلاحات والحرية وما شابه ذلك من مطالب هذا يتطلب من كافة أبناء المجتمع الالتزام بالوعي والتسلح بالانتماء لهذا الوطن الغالي العزيز على قلوب الشرفاء فيه ... دماؤنا وأرواحنا رخيصة أمام عظمة هذا الوطن وعظمة قائده السيد الرئيس بشار الأسد ... منحبك ... سورية الله حاميها .‏



Bookmark and Share

ردود على "شاهدان مبصران من أبناء حمص يفضحان التضليل الإعلامي لقنوات الفتنة"

أترك تعليقا

تـــابعنا عـــــــلى

-- Yousef Melhem | 

سجل اعجابك بالمدونة

Almelhem

.

Almelhem

....
-----------
0 Subscribe to ِAlmelhem by Email