الملحم : مدونة سورية تواكب احدث الأخبار على الساحة السورية والعربية

جبريل: الوضع في سورية تجاوز مرحلة الخطر والعاصفة بدأت بالانحسار

بتاريخ 8/25/2011 بواسطة Melhem


أكد أن مخيم الرمل لم يستهدف ولم يقصف...جبريل: الوضع في سورية تجاوز مرحلة الخطر والعاصفة بدأت بالانحسار أكد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل في لقاء خاص مع قناة العالم أجراه الإعلامي حسين مرتضى، أن القيادة العامة عملت على تحييد الفلسطينيين الموجودين في سورية، لمنع من يسمون نفسهم معارضة سورية من استغلال الفلسطينيين ووضعهم في مواجهة الدولة السورية، وهذا الموضوع أزعج البرنامج الموضوع للتآمر على سورية. وأشار إلى أن المتآمرين على سورية يريدون زج الفلسطينيين بكل الوسائل المتاحة لهم في المؤامرة، قائلاً: «نحن نؤكد أن الفلسطينيين في سورية هم ضيوف ولن يستطيع أحد زجهم في مشاكل لا علاقة لهم فيها». وتحدث جبريل عن الخدمات الكبيرة التي تقدمها القيادة السورية للاجئين الفلسطينيين في سورية، لافتاً إلى أن الفلسطيني في سورية يعامل بحكم السوري، ولذلك حاولت الجبهة بشتى الوسائل والطرق منع جر الفلسطيني نحو المشكلة الداخلية السورية، وهو ما أزعج دوائر المؤامرة من الجبهة، وجعلهم يقومون بالتحريض ضدها. وأشار إلى أن الجبهة فضحت اللعبة القذرة التي حاولت من خلالها دوائر المؤامرة إقحام الفلسطينيين عبر فبركة موضوع مخيم الرمل ودخول الجيش إليه في محاولة لاستغلاله وتحريض الفلسطينيين ضد الدولة السورية. وأكد أن مخيم الرمل في اللاذقية لم يستهدف، ولم يتعرض للقصف، وإنما تم استغلال دخول الجيش إلى منطقة الرمل، لضرب القاعدة الشعبية لقوى المقاومة، عبر إقحام اللاجئين في المشاكل الدائرة، وسعياً لتشويه صورة سورية المقاومة الداعمة لقوى المقاومة. وأوضح جبريل أن ما تتعرض له سورية اليوم هو ضريبة موقفها الداعم للمقاومة، فالجمهورية العربية السورية قدمت كل شيء لفصائل المقاومة الفلسطينية، وهو ما جعل سورية الصخرة المنيعة في وجه محاولات تصفية القضية الفلسطينية، لافتا إلى الدعم الكبير للمقاومة الإسلامية في لبنان، هذا كله جعل سورية عرضة للمؤامرة.وأشار إلى أن الغرب نسج خيوط هذه المؤامرة، بعد أن فشلت فكرة العدوان العسكري على سورية، تحديداً مع التحالف السوري الإيراني وقوى المقاومة، ولذلك تآمر الغرب والكيان الصهيوني وبعض الأطراف العربية على سورية وهربوا الأسلحة باتجاه سورية لاستخدامها في التخريب الذي شهدته بعض المناطق السورية. وبيّن جبريل أن الفلسطينيين والمقاومين في سورية ولبنان يقفون مع سورية جنباً إلى جنب، ولن يسمحوا للمؤامرة أن تنال من سورية، لافتاً إلى أن المؤامرة تريد تمزيق سورية وضرب المقاومة، وأكد جبريل أن الوضع في سورية تجاوز مرحلة الخطر، وبدأت العاصفة بالانحسار، أما من كان يريد الإصلاح وتحرك من أجله، فالقيادة السورية قدمت كل الإصلاحات المطلوبة شعبياً، وهي جادة في عملية الإصلاح لأنه سيقوي الموقف السوري في مواجهة المخططات الموجودة، وسيقوي معسكر الممانعة.


Bookmark and Share

ردود على "جبريل: الوضع في سورية تجاوز مرحلة الخطر والعاصفة بدأت بالانحسار"

أترك تعليقا

تـــابعنا عـــــــلى

-- Yousef Melhem | 

سجل اعجابك بالمدونة

Almelhem

.

Almelhem

....
-----------
0 Subscribe to ِAlmelhem by Email