الملحم : مدونة سورية تواكب احدث الأخبار على الساحة السورية والعربية

سرطان البنكرياس

بتاريخ 11/29/2009 بواسطة Mr Anahon

نبذة علمية

ورم البنكرياس أو ورم المعثكلة (بالانجليزية: Pancreatic Tumor) هو عبارة عن سلسلة
من الطفرات جينية في الخلايا البنكرياس السليمة تؤدي إلى تحولها إلى خلايا ورمية.


. في الغالب، يتم التعرف على المصابين بهذا المرض بعد انتقاله (metastasis) إلى
أعضاء أخرى في الجسم –في الغالب إلى الكبد-.

المحتويات

مصطلحات

مخاطر الإصابة

الأنواع الباثولوجية لأورام البنكرياس

تعريف بورم الغدد الخارجية القنوية الخبيث (سرطان البنكرياس) :[5]

أعراض ورم الغدد الخارجية القنوية الخبيث

تشخيص مرض سرطان البنكرياس

طرق علاجه

طرق الوقاية

مشاهير توفوا بسبب سرطان البنكرياس

مصادر

---------------------



 مصطلحات


  • ورم البنكرياس Pancreatic
    Tumor يقصد به جميع الأورام الباثولوجية التي تصيب البنكرياس، حميدة أو
    خبيثة إجمالا.

  • سرطان البنكرياس Pancreatic
    Cancer يقصد به النوع الغالب من أورام البنكرياس -90%- وهوورم البنكرياس
    الخبيث للغدد القنوية
     Pancreatic
    Ductal Adenocarcinoma، وهو مرض
    ورمي خبيث
    .



pancreatic cancer cell 




  • مخاطر الإصابة

يعتبر هذا المرض مرضا غير معديا، لا يوجد سبب علمي واضح يبرر حدوث ورم
البنكرياس.اظهرت الابحاث ان الأفراد الذين يعانون من عوامل الخطر عرضة للإصابة
بسرطان البنكرياس أكثر من غيرهم. عوامل الخطر هي أية عامل ، ظرف / أو مؤشر يزيد
من فرصة إصابة الشخص بالمرض. حددت الدراسات عوامل الخطر التالية:[3]


  • العمر :  معظم سرطانات
    البنكرياس تصيب اشخاص فوق سن 60.
 

  • التدخين :
    مدخنوا السجائر عرضة لتطوير خلابا بنكرياس سرطانية مرتين او ثلاث مرات أكثر
    من الغير مدخنين
 

  • السكري :
    سرطان البنكرياس يصيب الأفراد المصابين بالسكري أكثر من الأفراد الغير
    مصابين بالسكري

  • الذكورة :
    الرجال أكثر عرضة للإصابة من النساء

  • الأصول الأفريقية : أظهر
    الأفارقة الأمريكيون حسب الدراسات معدل إصابات بسرطان البنكرياس أعلى
    بكثير من الأمريكيين من اصول آسيوية أو اسبانيه.

  • تاريخ الأسرة : خطر
    الإصابة بسرطان البنكرياس هو 3 أمثال الخطر الإعتيادي لدى الأفراد
    الذين ظهر المرض لدى الأم ، الأب ، الأخت ، أو الأخ لديهم. أيضا تاريخ
    الإصابة في الأسرة المباشرة سرطان
    القولون
     او سرطان
    المبيض
     يزيد من خطر
    الاصابة بسرطان البنكرياس.

  • التهاب البنكرياس المزمن :
    تشير بعض الادله بأن الحالات المصابة بالتهاب البنكرياس المزمن قد يزيد
    من خطر الاصابة بسرطان البنكرياس.

  • أكل اللحوم بكثرة.

     

  • البدانة

  • التعرض إلى مبيدات
    حشرية،
     أو لألوان
    أو مواد
    كيميائية

  • سبب وراثي: كطفرة
    في الارنات (الجينات)
    المثبطة للأورام (بالانجليزية: tumor
    suppressor genes) مثل مورثة/جينBRCA2 [4]


 الأنواع الباثولوجية لأورام البنكرياس

تقسم أنواع هذا الورم حسب مصدر كل نوع ، فهناك أورام تنبع من الغدد القنوية
أو الغدد الصماء أو الخلايا العنبية. وهذا التقسيم معتمد من منظمة
الصحة العالمية
.


  1. أورام من الغدد القنوية
    للبنكرياس Exocrine Glands

    1. أورام حميدة

      1. ورم حميد الخلايا الغددية المتحوصلة مع إفرازات مصلية Serous
        cystadenoma

      2. ورم حميد الخلايا الغددية المتحوصلة مع إفرازات مخاطية
        Mucinous cystadenoma

      3. ورم حميد الخلايا الغددية مع إفرازات مخاطية من داخل الخلايا
        الناتئة Intraductal papillary-mucinous adenoma

      4. ورم حميد ا لخلايا الضخمة المتحوصلة البالغة Mature cystic
        teratoma

    2. أورام متوسطة

      1. أورام متحوصلة مع إفرازات مخاطية مع تضخم متوسط Mucinous
        cystic tumor with moderate dysplasia

      2. ورم حميد الخلايا الغددية مع إفرازات مخاطية من داخل الخلايا
        الناتئة مع تضخم متوسط Intraductal papillary-mucinous adenoma
        with moderate dysplasia

      3. ورم الخلايا الناتئة الكاذبة الصلبة Solid-pseudopappillary
        tumor

    3. أورام خبيثة

      1. ورم خبيث الغدد القنويةDuctal Adenocarcinoma

      2. ورم الخلايا الضخمة الشبيهة بالخلايا الكلسية Oseoclast-like
        giant cell tumor

      3. ورم خبيث الغدد الخارجية المتحوصلة مع إفرازات مصلية Serous
        cystadenocarcinoma

      4. ورم خبيث الخلايا الغددية المتحوصلة مع إفرازات مخاطية
        Mucinous cystadenocarcinoma

      5. ورم خبيث الخلايا الغددية مع إفرازات مخاطية من داخل الخلايا
        الناتئة Intraductal pappillary-mucinous carcinoma

      6. ورم الخلايا العنبية Acinar cell carcinoma

      7. ورم الخلايا المكونة للبنكرياس Pancreablastoma

      8. ورم خبيث الخلايا الناتئة الكاذبة الصلبة
        Solid-psuedopapillary carcinoma

      9. أورام أخرى



       
       

  2. أورام من الغدد الصماء
    للبنكرياس Endocrine Glands

    1. أورام حميدة

      1. ورم حميد جيد التميز Well-differentiated adenoma

      2. ورم Insulinoma

      3. ورم حميد عديم العمل Nonfunctioning adenoma

    2. أورام متوسطة

      1. ورم غير غازية للأوعية وجيدة التميز Well-differentiated
        nonangioinvasive tumor

      2. ورم Insolinoma

      3. ورم Gastrinoma

      4. ورم حميد عديم العمل Nonfunctioning adenoma

    3. أورام منخفضة الخباثة

      1. ورم خبيث جيد أو متوسط التميز Well to moderately
        differentiated carcinoma

    4. أورام عالية الخباثة High-grade
      malignant

      1. ورم خبيث منعدم التميز Poorly differentiated carcinoma

  3. أورام غير ظهارية Nonepithelial

    1. أورام الأنسجة الرخوة الحميدة Benign soft tissue tumors

    2. أورام الأنسجة الرخوة الخبيثة Malignant soft tissue tumors

    3. أورام ليمفاوية خبيثة Malignant lymphomas


 تعريف بورم الغدد الخارجية
القنوية الخبيث (سرطان البنكرياس) :

يعد ورم الغدد الخارجية القنوية الخبيث (Ductal Adenocarcinoma) من الأورام
الخبيثة في البنكرياس، ويعزو إليه 85% إلى 90% من مرضى أورام البنكرياس
ولذا يطلق عليه اختصاراً سرطان
البنكرياس
. يعد هذا المرض شائع بين كبار السن من 60 إلى 80 عاماً، وقد
يصيب أيضا صغار السن ولكنه نادر الحدوث. كل عام يتم تشخيص المرض عند 33,000
شخص في الولايات المتحدة الامريكية وأكثر من 60,000 مصاب به في أوربا ولكنه
نادر الحدوث في دول العالم الثالث.



 أعراض ورم الغدد الخارجية القنوية الخبيث

يلقب هذا المرض بـالمرض الصامت، لأنه لا يبدي أية أعراض إلا في
المراحل المتأخرة.

يلاحظ كبير السن


  • وجع أعلى البطن ثم ينتقل إلى الظهر (غالباعن طريق الإنحناء إلى الأمام
    يقل تأثير الوجع)
 

  •  فقدان شهية 

  •  نقصان غير معروف سببه في الوزن.

  •  غثيان و قئ

  • اصابة مفاجئة بالصفراء وهى
    إصفرار الجلد والعينين بسبب تضخم رأس البنكرياس و إغلاقه للقناة
    المرارية.



الصفراء 

 



 تشخيص مرض سرطان البنكرياس

التشخيص الاكلينيكي

قانون كورفوازيه Courvoisier's law يُعرف هذا المرض عن طريق نفخ مرارة
المصابين بالصفراء، وهذا لتفريق بين انسداد القناة المرارية بسبب سرطان
البنكرياس عندها تكون المرارة منتفخة أو الحصوات المرارية وعندها تكون
المرارة متليفة ومنكمشة .

التشخيص المعملي

اختبار وظائف الكبد كـإختبار انزيم البيليروبين المقترن
Conjugated bilirubin ، و جاما جلوتاميل ترانسبيبتيز γ-glutamyl
transpeptidase، و ألكلين فوسفاتيز Alkaline phosphatase. ويعتبر ارتفاع
نسبة المستضد الكربوهيدراتي 19-9 CA19.9 في الدم من الدلالات على وجود هذا
السرطان. كما تم حديثاً، اكتشاف دلالات سرطانية جديدة مثل CEACAM1 و MIC-1
في الدم للتفريق بين البنكرياس المصاب و بين البنكرياس السليم، ولكنهم
فشلوا في التفريق بين المصاب بالسرطان وبين المصاب بإلتهاب البنكرياس، لذا
يستحب عدم الإعتماد على دللالة واحدة ولكن على مجموعة من الدلالات
السرطانية.[6]

التشخيص الاشعاعي

يتم أخذ الصور بالموجات فوق الصوتية Ultrasound أو عن طريق التصوير المقطعي
المحوسب Computed axial tomography.

                                    تصوير
مقطعي لمريض مصاب بورم البنكرياس


التشخيص الجيني

مؤخراً، تم ملاحظة وجود عدد من الميكرو
ر.ن.أ
 miRNA في حالات
مصابة بالسرطان فقط. وهذا ينبإ في المستقبل بإستطاعة اكتشاف هذاالمرض في
حالات مبكرة.[7]

جين «بالاديو» المتحول المسبب
لسرطان البنكرياس.

 يقوم هذا الجين بانتاج بروتين يشيد جدران الخلايا (والاسم اشارة الى
المهندس المعماري في عصر النهضة اندريا بلاديو). ويجري انتاج هذا البروتين
عن طريق نسخة متحولة ممسوخة بحيث تجعل هذه الخلايا تتحرك اسرع من الخلايا
العادية، مما يفسر سبب انتشار سرطان البنكرياس بشكل سريع جدا الى أجزاء
الجسم الأخرى.

ومن الاعتلالات الجنية الأخرى غير الطبيعية التي تصاحب سرطان البنكرياس هو
التحولات في جين K ـ ras (الموجود في 90 في المائة من سرطانات البنكرياس)،
وجين «بي 53» الذي يكبت ويخمد الخلايا السرطانية (الموجود في 50 الى 70 في
المئة من سرطانات البنكرياس).

وفي ما يتعلق بالاكتشاف المبكر للمرض هناك قطاع من الأبحاث المثيرة التي
تنطوي على البحث عن المواد التي قد تساعد في تشخيص المرض في مرحلة مبكرة،
ومنها جين «بلاديو» المتحول الذي قد يشكل مؤشرا حيويا له.

وهنا تكمن اهمية الأهتمام ببعض البروتينات المنظمة للنمو التي تعرف ب TGF ـ
beta التي يظهر انها تلعب دورا في الاليات الخاصة بالمرض، وقد تستخدم في
عمليات التشخيص المبكرة

طرق علاجه

يعتمد علاج سرطان البنكرياس على مرحلة هذا المرض، و مع أنه يصعب التكهن
بهذا المرض في المراحل المبكرة إلا إنه يتم اكتشافه عند 20% من المصابين في
مراحل مبكرة.



العلاج الجذري:(Radical
Treatment
)

العلاج الجراحي

قد يتم التدخل الجراجي لإزالة جزء من البنكرياس أو العضو بكامله مع أجزاء
من الأعضاء المجاورة وتسميباجراء ويبيل Whipple
procedure .

العلاج الكيميائي

يعتبر جيمسيتابين Gemcitabine
و فلورويوراسيل Fluorouracil
من أهم الأدوية الكيميائية لعلاج سرطان البنكرياس، كما يتم اختبار أدوية
جديدة مثل ارلوتينيب Erlotinib[8] و بيفاسيزوماب Bevacizumab
كأدوية انتقائية في إصابة الخلايا السرطانية والتقليل من إصابة الخلايا
السليمة.




Gemcitabine

 




fluorouracil



 




العلاج الموجه

هو نوع من العلاج الكيميائي المستعمل ضد
الخلايا السرطان ويكون موجها ضد الخلايا السرطانية دون الإضرار بالخلايا
الأخرى السليمة وهذا ما يميزه عن باقي أنواع العلاجات الأخرى لمرض سرطان
البنكرياس. وللمزيد من المعلومات عن العلاج الموجه لا تتردد في سؤال طبيبك
عنه



أحدث وأشهر أنواع العلاج الكيميائي المستخدم في الحالات المتقدمة من سرطان
البنكرياس هو ما يسمى جمسيتابين 

وقد أثبتت الدراسات أن الدمج بين الجمسيتابين والترسيفا Tarceva ( نوع من
أنواع العلاج الموجه) أحد الحلول المطروحة لعلاج سرطان البنكرياس.

ا هو
الترسيفا؟
 (ارلوتينيبErlotinib)

هو علاج موجه وهو يعمل بطريقة مختلفة عن
العلاجات المعتادة. ترسيفا يؤثر على أنشطة معينه على المستوى الخلوي وهو
مصمم لإيقاف عملية نمو الخلايا السرطانية من خلال توجهه لنوع معين من
البروتين الموجود في الجسم بصورة طبيعية وهو ما يسمى 1/EGFR HER والذي يظهر
بدوره على سطح الخلايا الطبيعية ولكنه يظهر بكثرة على بعض الخلايا
السرطانية وهذا البروتين مهم جدا لنمو سرطانات معينه ومنها سرطان
البنكرياس.




ما هو
الجمسيتابين؟


هو علاج كيميائي يتدخل في مرحلة من مراحل حياة الخلية السرطانية والتي تلعب
دورا هاما في عملية انقسام الخلية والتي بدورها تؤثر على نمو الأورام
وانتشارها.



كيف يتم إعطاء هذين العلاجين؟

ترسيفا هو عبارة عن حبوب تؤخذ يوميا - كل يوم - لعلاج مرضى سرطان البنكرياس
والجرعة الموصى بها هي 100 مجم يوميا في حالات علاج سرطان البنكرياس. ما لم
يرى الطبيب خلاف ذلك. الجمسيتابين يعطى عن طريق الحقن الوريدي لمدة معينه
من الوقت .



فوائد الدمج بين العلاج بالترسيفا
والجمسيتابين


إطالة عمر المريض (بإذن الله): 

حيث انه ثبت في دراسة علمية شملت عدد كبير من المرضى الذين تناولوا ترسيفا
(100 مجم) مع الجمسيتابين أن

23.8% منهم عاشوا لمدة عام كامل منذ بدء العلاج مقارنة ب 19.4% لمن حقنوا
بالجمسيتابين وحده ، مما يعني زيادة بنسبة 22.7% في فرص الحياة لمدة عام
كامل.



الآثار الجانبية المحتملة عند تناول
الترسيفا


الشعور بالفتور، ظهور طفح جلدي، غثيان، فقدان للشهية وإسهال كانت أبرز
المضاعفات التي ظهرت على المرضى الذين تمت عليهم الدراسات العلمية . قد
يظهر الطفح الجلدي على الوجه أو الجسم وعادة يكون على شكل حب الشباب مصحوبا
بجفاف في البشرة ويكون ذلك في اليوم العاشر من بدء تناول العلاج علما بأن
هذا الطفح لا يدل على الحساسية وقد يظهر في أي وقت خلال فترة المعالجة
(فضلا أتصل بالطبيب في حال حدوث الطفح الجلدي). بالنسبة للإسهال عادة ما
يحدث في اليوم الخامس عشر من بدء المعالجة بالترسيفا مع الجمسيتابين.

 


الاحتياطات


مهم جدا: تناول
الترسيفا قبل الأكل بساعة على الأقل أو بعد تناولك للوجبة بساعتين.

الترسيفا يشكل خطر على الأجنة وقد يسبب
الإجهاض فيجب على السيدات تجنب حدوث حمل في
فترة العلاج به كما يجب إيقاف إرضاع
الأطفال في هذه الفترة
أيضا.



الترسيفا قد يضر بالكبد لذا
أخبر الطبيب في حال كنت تعاني من مشاكل في أو لديك أي تاريخ مرضي في الكبد.



لا تنسى إبلاغ الطبيب بأنواع الأدوية الأخرى التي تتناولها سواء أكانت
أدوية طبية أو عشبية لإمكانية حدوث تداخلات دوائية غير مستحبة بين
العلاجات.



يجب إخبار الطبيب في حال كنت تتناول أدوية مسيلة للدم (تستخدم لمنع حدوث
الجلطات) لأن قابلية حدوث نزيف دموي تزيد عند أخذها مع الترسيفا.

العلاج الاشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي كعلاج مساعد مع العلاج الكيماوي، ولكن تتحدث
المشاهدات الإكلينكية على رداءة هذا النظام العلاجي بالمقارنة بالعلاج
الكيماوي منفرداً.[9]

 





 

 



العلاج الملطف:(Palliative
Treatment
)

العلاج الجراحي(Surgical
Bypass
)

هذا في حالة صعوبة استئصال الورم اما لكبر حجمه أو لالتصاقه
بأعضاء أخري داخل الجدار البريتوني

 طرق الوقاية

طرق الوقاية هي عبارة عن الإبتعاد عن الأخطار المسببة للمرض ولكنها لا تمنع
حدوثه


  • الإمتناع عن التدخين

  • الإكثار من الخضر والفواكه والحبوب المتكاملة مع التقليل من اللحوم
    الحمراء[10]

  • الإمتناع عن شرب المشروبات الكحولية و التقليل من شرب القهوة

  • أكل الأطعمة اللتي تحتوي على فيتامين
    د
     و فيتامين ب6 و  ب12وحمض
    الفوليك
    [11]


 مشاهير توفوا بسبب سرطان
البنكرياس


  • لوشيانو بافاروتي

  • ثابت البطل

 مصادر


  1. ترجمتي لكتاب الجراحة بكلية الطب جامعة الأسكندرية.

  2. نشرة توعوية لمرضى البنكرياس .موقع
    .http://www.sehha.com/pedissues/Breastfeeding/index.htm

  3. جريدة الشرق الأوسط عن * خدمة هارفارد الطبية ـ  بريزيدانت آند فيلوز ـ
    كلية هارفارد.



  4. ^
     http://www.cancer.gov/cancertopics/types/pancreatic

  5. ^ أ ب Hruban
    RH. & Wilentz R.(2005)The Pancreas. In Robbin S. & Cotran R (7th
    edition), Pathologic basis of disease (pp. 948-953) USA: ELSEVIER



  6. ^
     ACS ::
    What Are the Risk Factors for Cancer of the Pancreas?
    .
    وُصِل لهذا المسار في 2007-12-13.



  7. ^
     Efthimiou
    E, Crnogorac-Jurcevic T, Lemoine NR, Brentnall TA (Feb 2001).
    "Inherited predisposition to pancreatic cancer". Gut 48 (2):
    143-7.PMID
    11156628
    .
     



  8. ^
     Ghaneh
    P, Costello E, Neoptolemos JP (2007). "Biology and management of
    pancreatic cancer". Gut 56 (8):
    1134-52.doi:10.1136/gut.2006.103333. PMID
    17625148
    .
     



  9. ^
     Grote
    T, Logsdon CD. (Sep 2007). "Progress on molecular markers of
    pancreatic cancer.". Curr
    Opin Gastroenterol
     23 (5):
    508-14. PMID
    17762556
    .
     



  10. ^
     Bloomston
    M, Frankel WL, Petrocca F, Volinia S, Alder H, Hagan JP, Liu CG,
    Bhatt D, Taccioli C, Croce CM. (May 2007). "Progress on molecular
    markers of pancreatic cancer.". JAMA 297 (17):
    1923-5. PMID
    17473300
    .
     



  11. ^
     Eckel
    F, Schneider G, Schmid RM (2006). "Pancreatic cancer: a review of
    recent advances.". Expert
    Opin Investig Drugs.
     15 (11):
    1395-410. PMID17228001.
     



  12. ^
     Aung
    KL, Smith DB, Neoptolemos JP. (2007). "Adjuvant therapy for
    pancreatic cancer.". Expert
    Opin Pharmacother.
     8 (15):
    2533-41. PMID
    17931088
    .
     



  13. ^
     Larsson,
    Susanna; Niclas Håkansson, Ingmar Näslund, Leif Bergkvist and Alicja
    Wolk (February 2006). "Fruit and vegetable consumption in relation
    to pancreatic cancer risk: a prospective study.". Cancer
    Epidemiology Biomarkers & Prevention
     15:
    301-305. PMID
    16492919
    . Retrieved on 2007-02-27.
     



  14. ^
     Plasma
    Folate, Vitamin B6, Vitamin B12, and Homocysteine and Pancreatic
    Cancer Risk in Four Large Cohorts -- Schernhammer et al. 67 (11):
    5553 -- Cancer Research
    . وُصِل لهذا المسار في 2007-06

  15. ويكيبيديا الموسوعة الحرة.

 

ردود على "سرطان البنكرياس"

أترك تعليقا

تـــابعنا عـــــــلى

-- Yousef Melhem | 

سجل اعجابك بالمدونة

Almelhem

.

Almelhem

....
-----------
0 Subscribe to ِAlmelhem by Email